دنيا برس >> دنيا المرأة >> حمل و أمومة >> تعرفي على الطريقة الصحيحة لـ “رضاعة التوأم”
حمل و أمومة

تعرفي على الطريقة الصحيحة لـ “رضاعة التوأم”

رضاعة التوأم
رضاعة التوأم

تعتبر الرضاعة الطبيعية من أهم الوسائل التي تساعد الطفل على النمو الطبيعي وكذلك تساعده اكتساب المناعة ضد الكثير من الامرراض .
القاعدة الذهبية لتغذية التوائم أنه عندما يستيقظ واحد ليتناول الطعام يجب أن يستيقظ الثاني، حتى لو بدا نائماً بعمق في سلام. لن يكون لديك ما يكفي من الوقت لإطعام واحد بعد الآخر بمرور الأيام، لذلك عندما يستيقظ التوأمان قومي بإطعامهما معاً.
إذا كانت الرضاعة طبيعية عليك أن تتعلمي كيفية إرضاعهما معاً على وسادة كبيرة، تكون على شكل حرف U. تلتف هذه الوسادة حول خصرك، ويوجد لها حزام أمان بحيث تبقى دافئة بقربك، وتستندين عليها بظهرك، حيبما ذكرت وكالة JBC الإخبارية.
أما إذا كانت الرضاعة اصطناعية فيمكنك طلب المساعدة من أحد، وإذا كانت الولادة قيصرية قد تنتطرين أسبوعاً قبل البدء في الرضاعة الطبيعية باستخدام الوسادة، لأن الحافة الأمامية لها صلبة ولن تحتمله بطنك قبل الشفاء.
يعتبر استخدام الوسادة وتغذية الطفلين معاً مصدراً للإزعاج على المدى الطويل بسبب الرضعات المتكررة للمولودين حديثاً. لذلك من الهام أن تضعي نفسك والطفلين في موضع صحيح عند الرضاعة لتخفيف العبء قليلاً.
ينطبق ذلك أيضاً على من يرضعون اصطناعياً، بسبب زيادة عدة مرات التغذية للمواليد الجدد. فقد تستغرق الرضعة حوالي 20 دقيقة، وتتكرر من 8 إلى 12 مرة يومياً، ما يشكل عبئا كبيراً.
عادة يظل الطفل حديث الولادة مستيقظاً ساعة ونصف أو ساعتين، سيساعدك هذا الجدول على ضبط تناولهما للطعام معاً وفقاً لنفس الجدول الزمني.
ستحتاجين مساعدة عند تجشؤ التوأمين بعد تناولهما الطعام. يحتاج الطفل إلى وضعية مستقيمة حتى يتجشأ، يمكن تعليق أحد الطفلين على الكرسي الهزاز في وضعية مستقيمة بينما تعانقين التوأم الآخر حتى يتجشأ.

أضف تعليق

اضغط هنا لكتابة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *