دنيا برس >> الخليج العربي >> الإمارات: السلطات الإمارتية تؤكد أن الجماعات المسلحة وراء تفجير سفارتها في ليبيا
الخليج العربي

الإمارات: السلطات الإمارتية تؤكد أن الجماعات المسلحة وراء تفجير سفارتها في ليبيا

وزير الخارجية الإماراتي، الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان،
وزير الخارجية الإماراتي، الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان،

أستنكر وزير الخارجية الإماراتي، الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، بشدة التفجير الإرهابي الذي استهدف سفارة بلاده في العاصمة الليبية طرابلس، اليوم، وحمّل الجماعات المسلحة من بينها “فجر ليبيا” المسؤولية الجنائية والقانونية.
وقال آل نهيان في بيان نشرته وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية إن “هذا التفجير الإرهابي يقتضي من الجميع العمل الحاسم والسريع للقضاء على هذه الممارسات الإرهابية الاجرامية والذي تستنكره المجتمعات الدولية”.

وحمّل “الجماعات المسلحة والتي تشمل أنصار الشريعة وفجر ليبيا المسؤولية الجنائية والقانونية لهذا العمل الإرهابي”.

وأكد دعم بلاده “كافة الجهود الرامية لدعم الشرعية المتمثلة في مجلس النواب المنتخب والحكومة الليبية الممثلة في رئيسها عبدالله الثني ولمساندة السلطات الليبية في تحقيق تطلعاتها نحو الاستقرار والازدهار”.

واعرب عن تمنياته “أن تتلاشى مظاهر العنف والقوة واستعمال السلاح وأن يسود السلام والأمان والاستقرار من أجل مستقبل ليبيا”.

وكانت سيارتان مفخختان، انفجرتا، صباح اليوم الخميس، بمحيط السفارتين المصرية والإماراتية بالعاصمة الليبية طرابلس، دون خسائر بشرية.

وفي وقت سابق من اليوم، نددت وزارة الخارجية المصرية، بالتفجير الذي استهدف محيط سفارتها في طرابلس الليبية، اليوم الخميس، واصفة إياه بـ”التفجير الإرهابي الآثم”.

واعتبرت الخارجية المصرية، في بيان هذه التفجيرات بأنها “تثير الشكوك حول دعاوى البعض من جدوى الحوار السياسي والوطني مع جماعات إرهابية تعتمد علي العنف لتحقيق أهداف سياسية”.

كما أدان المتحدث باسم وزارة الخارجية، بدر عبد العاطي، في البيان ذاته، “سلسلة التفجيرات الأخيرة التي استهدفت سفارات أخرى، ومنشآت ليبية عامة سواء في طرابلس (غرب) أو طبرق (شرق) أو البيضاء (شرق) على مدار اليومين الماضيين”.

وبين أن “هذه التفجيرات الإرهابية الخسيسة تثير الشكوك عن الاستعداد للحوار من قبل جماعات إرهابية (لم يسمها) تعتمد على العنف لتحقيق أهداف سياسية”.