دنيا برس >> اقتصاد >> شركة حالول للخدمات البحرية تحتفل بانضمام السفينة “شداد”
اقتصاد

شركة حالول للخدمات البحرية تحتفل بانضمام السفينة “شداد”

ميناء
ميناء

احتفلت شركة حالول للخدمات البحرية المملوكة بالكامل لشركة الملاحة القطرية (ملاحة)، بانضمام السفينة “شداد” أحدث سفن الغوص والمزودة بأحدث تكنولوجيا العصر إلى أسطولها.
وقد صممت “شداد” وبنيت على أحدث المواصفات ومتطلبات شركات النفط والغاز الكبرى وتم بناؤها في الهند حيث جهزت بأحدث أجهزة الملاحة البحرية، وأجهزة المناورة الرئيسية على مستوى المنطقة، وكذلك معدات الغطس سواء بطريقة الغطس المشبع أو الغطس الحر والتي تؤهل الغطاسين للقيام بأعمال الصيانة والمسح الجيولوجي بعمق يصل إلى 300 متر تحت مستوى سطح البحر.
كما تم تزويد السفينة بالمركبات الآلية المجهزة بنظام التحكم عن بعد والتصوير تحت الماء حيث يتسنى لها القيام بعمليات المسح الجيولوجي، ومع فوز شركة حالول للخدمات البحرية بعقد للغوص لمدة 5 سنوات مع قطر للبترول ستقوم السفينة “شداد” بالعمليات البحرية الخاصة بذلك.
وتحتوي السفينة “شداد” على رافعة أحمال مخصصة للعمل في البحر بكفاءة تصل إلى 100 طن وزن على مسافة قدرها 18 مترا وأيضا رفع 15 طن وزن بحد أقصى مسافة 35 مترا مما يجعلها مميزة عن غيرها من السفن الأخرى.
وقد اعتبر سعادة الشيخ علي بن جاسم آل ثاني، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب في شركة ملاحة هذا الحدث مناسبة خاصة لشركة ملاحة وشركة حالول للخدمات البحرية، وأشار إلى أن انضمام أحدث السفن وتوسيع أسطول الشركة يأتي تعزيزا للخدمات والقدرات في دعم قطاع النفط والغاز في قطر.
ومع انضمام “شداد”، يصل أسطول حالول المتنوع من سفن الدعم البحري إلى 36 سفينة، بالإضافة إلى 7 سفن ينتظر انضمامها هذا العام حيث تهدف استراتيجية ملاحة إلى التوسع في القطاع البحري لتحسين القدرات التقنية وبناء أسطول أكبر وأكثر تخصصا.
يذكر أن ملاحة تأسست في يونيو 1957 كأول شركة مساهمة عامة مسجلة في قطر وتحمل السجل التجاري رقم (1)، وهي مدرجة في بورصة قطر. كما تأسست شركة حالول للخدمات البحرية في أكتوبر عام 2000 لتقدم الخدمات البحرية لقطاع خدمات البترول والغاز المحلي والإقليمي والعالمي.